أخبار الأهلياحدث الاخباركورة محلية

مرتجي: ثقة الجمعية العمومية ولجنة الحكماء دين في رقبتي ومصلحة الأهلي فوق كل الاعتبارات

Advertisements

وجه المهندس خالد مرتجي المرشح على مقعد أمانة الصندوق بانتخابات النادي الأهلي القادمة الشكر الى أعضاء الجمعية العمومية مؤكدا تقديره الشديد لثقتهم به في عضوية مجلس الإدارة منذ عام 2004.

وأوضح إنه يعتبر ثقة أعضاء الجمعية العمومية العريقة للنادي الأهلي بمثابة دين في رقبته يسعى للوفاء به من خلال وضع كل جهده وخبراته في خدمة النادي مؤكدا إنه منذ اليوم الأول له لم يقصر في حق النادي ، و جميع قراراته كانت تصب في صالح الاهلي سواء عندما كان عضوا بمجلس الإدارة او خارجه ،خاصة أنه تربى داخل النادي على المبادئ والقيم التي وضعها رموز وشيوخ النادي واستكملتها الأجيال المتعاقبة.

وكشف مرتجي عن سبب ترشحه على منصب أمانة الصندوق وقال أن الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي ورمزه التاريخي تحدث معه عن رغبته في ترشيحه لهذا المنصب بعد التشاور مع لجنة حكماء النادي ، وإنه لم يكن ليرفض هذا الترشيح من منطلق مصلحة النادي ، خاصه انه اعتاد طوال حياته على أن يلبي نداء الأهلي من أي موقع حتى لو طلب منه الوقوف على بوابة النادي ، و موقفه نابع من قناعة تامة تجاه الكيان صاحب الفضل عليه وعلى الجميع.

وأضاف إنه عندما فكر في الترشح في الانتخابات عام 2004 تحدث مع والده الفريق عبدالمحسن مرتجي والذي أكد له ضرورة استشارة الكابتن حسن حمدي رئيس النادي وقتها بالإنضمام الى قائمته أو دعمها في حال لم يكن الوقت مناسبا لخوض هذه التجربة ، وإن شعار الأهلي فوق الجميع الذي تربى عليه كان حاضرا في كل قراراته وخطواته.

وألمح مرتجي الى إنه كان يرغب في خوض الانتخابات عام 2017 على مقعد آخر ، ولكنه نزل على رغبة الكابتن محمود الخطيب الذي اكد له رغبته في ان يشغل هذا المنصب وإنه وافق بدون تردد ، وهو ما تكرر مؤخرًا برغبته في خوض الانتخابات على مقعد آخر ، لكنه من جديد نحى هذه الرغبة جانبًا نزولًا على رغبة الكابتن الخطيب والترشح على امانة الصندوق ، لافتا الى إن هناك عرف سائد منذ سنوات طويلة بالعمل وفقا لما تراه لجنة الحكماء ورموز النادي لتحديد القائمة وإنه لا يمكن أن يخالف هذه السياسة وأن يختلف مع رموز النادي.

وتوجه المرشح لأمانة صندوق النادي الأهلي بالشكر الى أعضاء المجلس الحالي إبراهيم الكفراوي ورانيا علواني وجوهر نبيل على تعاونهم خلال الفترة الماضية رغم خروجهم من القائمة ورفضهم الترشح بعد الخروج منها ، مشددا على إنه من غير المنطقي ان يكون رئيس النادي على خلاف مع النائب أو أمين الصندوق خاصة أنه منصب له حساسية شديدة ، ولابد أن يكون هناك توافق في هذا الملف.

وشدد مرتجي على ضرورة دعم الكابتن الخطيب في قراراته واختياراته سواء كان موجودا في المجلس او خارجه وان يكون هناك إعلاء لمبادئ النادي وأن يبقى الأهلي دائما فوق الجميع يقينًا وليس شعارًا فقط ، مؤكدا إنه ينتظر أعضاء الجمعية العمومية يوم 26 نوفمبر للمشاركة في رسم مستقبل الأهلي ودعم قائمة الكابتن الخطيب كاملة من اجل الاستقرار والتطوير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى