احدث الاخبار

قنديل : القائمة المتجانسة تضمن استقرار الأهلي .. ومرتجي قادر على تعظيم موارد النادي

Advertisements

أكد طارق قنديل المرشح على منصب عضوية النادي الأهلي في الانتخابات التي ستجري يوم 26 نوفمبر الجاري إن قائمة محمود الخطيب تخوض السباق الإنتخابي بحثا عن استمرار ريادة النادي في كافة المجالات والعمل على تحقيق تطلعات أعضاء الجمعية العمومية والجماهير في تحقيق المزيد من البطولات والانجازات الرياضية والمجتمعية.

وأوضح إن شعار القائمة وهو “فريقنا واحد .. هدفنا واحد “يجسد الفلسفة التي قام الكابتن الخطيب باختيار القائمة علي اساسها ، وهو وحدة الصف والتكاتف والتفاهم من اجل خدمة الكيان الكبير بما يضمه من جمعية عمومية عريقة وجماهير غفيرة ومنظومة كبيرة تستحق العمل من أجل خدمتها ووضعها في مكانتها المرموقة على كافة الأصعدة.
وأشار قنديل الى إن القائمة التي تقوم على التجانس تضمن حالة من الاستقرار داخل مجلس الإدارة ، وهو ما تنعكس آثاره بشكل إيجابي على النادي ، خاصة إن اختيار أفراد القائمة يشمل جميع التخصصات من أصحاب الخبرات التي تفي احتياجات النادي المختلفة، و ما يعزز ذلك هو توافق وتزكية أعضاء لجنة الحكماء ورموز النادي لكل الاسماء التي ضمتها القائمة خاصًة أن الكابتن محمود الخطيب حرص على التشاور معهم قبل إختيار المرشحين على كل المناصب.
وتحدث قنديل عن ترشح خالد مرتجي على مقعد أمانة الصندوق مؤكدا إنه إختيار موفق للغاية من جانب الكابتن الخطيب نظرًا لخبرات مرتجي الكبيرة في الجوانب الإدارية والمالية وما يملكه من شبكة علاقات دولية سوف تسهم في تعظيم ميزانية النادي وزيادة موارده، وأن مرتجي قادر من خلال مجلس الإدارة على زيادة استثمارات الأهلي وخلق موارد غير تقليدية للإتفاق على احتياجات النادي في فروعه الأربعة وفرقه الرياضية.
وتطرق إلى النخبة المتميزة للمرشحين لمقاعد العضوية، وهم محمد الدماطي ومهند مجدي ومحمد سراج الدين وحسام غالي ومحمد شوقي ومحمد الغزاوي، وتحت السن هناك الكادر المميز محمد الجارحي الذي يمثل عنصر الشباب الواعد، وخبراته تسبق عمره بمراحل فضلًا عن نجاحاته، ومعه ممثل التيار النسائي في القائمة مي عاطف، وهي إضافة حقيقية نظرًا لتاريخها الرياضي المشرف في السباحة وما حققته من بطولات وأرقام قياسية وعلاقاتها المتشعبة بفرق النشاط الرياضي وأعضاء وعضوات النادي ، وهو ما يدعم نجاحها في الملفات التي سوف توكل اليها عندما تحصل على ثقة الجمعية العمومية.
وشدد قنديل على إن يوم 26 نوفمبر يجب أن يكون عرسا أهلاويا كبيرا من خلال الحضور المكثف لأعضاء الجمعية العمومية الأعرق في الشرق الأوسط للمشاركة في اختيار من يمثلهم ، متمنيًا مشاركة الجميع والتصويت للقائمة بالكامل من اجل وحدة الصف واستقرار الأهلي وتحقيق تطلعات اعضائه وجماهيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى