احدث الاخبارالدوري المصريكورةكورة محلية

“قاهر القطبين” يصنع المجد بإقصاء الكبار بعقر داره

شهدت بداية الموسم حتي الآن تفوق كاسح للاعبي الفريق الأول لكرة القدم بنادي غزل بتقديم اداء مميز وثابت، ليثبت الزعيم أن كرة القدم لا تعترف بالأسماء، بينما تعترف بقوة اللاعبين على أرضيه المستطيل الأخضر وما تحرزه من أهداف.

فقد تمكن زعيم الفلاحين من صفع قطبي الكره المصريه الأهلي والزمالك وأنديه أخري ذات عناصر هامه جداً، يستعرض لكم موقع ” دي ام كوره” تفاصيل مواجهات هؤلاء مع الزعيم في السطور التاليه :-

بالأمس، عرقل غزل المحله خطاوي النادي الأهلي نحو إعتلاء اللقب بتغلبه عليه بهدف دون رد بتسديدة صاروخيه من اللاعب من “اشرف السيد” في الدقيقه “35” من عُمر اللقاء الذي أقيم علي ارضيه ملعب المداخن الثلاث بمحافظه الغربيه.

وبهذا الفوز العريض حقق غزل المحلة رقم تاريخي لم يتحقق في بطولة الدوري الممتاز منذ 11 عام تقريبًا منذ عام 2009-2010.

وبذلك النتيجه يتجمد رصيد النادي الأحمر صاحب المركز الثاني بجدول المسابقة برصيد 36 نقطه وتعتبر هذه الخسارة هي الثانية له في الدوري هذا الموسم، حيث تلقي الأولى في موقعة سموحة، بينما ارتقي رصيد غزل المحلة للنقطة 27 في المركز الثامن.

دعنا عزيزي المشاهد نرجع للوراء تحديداً لـ ليالي فبراير الماضيه، لنتذكر موقعة زعيم الفلاحين ونظيره نادي الزمالك، و التي انتهت بفوز المحله بهدفين مقابل هدف بعقر داره ايضا ً.

 

 

واختطف غزل المحله تعادلاً إيجابياً مثيراً امام الفريق الأول لكرة القدم بنادي الإسماعيلي بهدفين لكلاً منهما بيناير الماضي.

 

 

وكذلك بيراميدز تمكن غزل المحله من إسقاطه في فخ التعادل الإيجابي بهدفين لكلاً منهما، بالمباراه التي كان المقرر لها ابريل الماضي.

 

 

وللإشاره، غزل المحله يحتل مرتبه متقدمه بجدول الدوري رغم أن الفريق لم يجري تدعيمات قوية قبل بداية الموسم مثلما فعلت انديه اخري من امثلتها “البنك الأهلي” و”سيراميكا كليوباترا”.

 

 

والجدير بالذكر، أن غزل المحله يمتلك عناصر مميزه وذات إمكانيات رائعه ساهموا بقوة في صعود فريقهم بالموسم الماضي ونرصد لكم اسماء هؤلاء اللاعبين الواعدين :-

 

 

“محمد فتح الله مدافع الفريق، فتحي مبروك، وهاني عادل وهشام عادل، وأشرف سيد، وأحمد عادل أباظة، وأحمد الندري، وعبده يحيى” لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بنادي غزل المحله.

 

 

ويواصل غزل المحله تألقه و يستمر في إقصاء كبار الكره المصريه، ليثبت أن كره القدم لا تعترف بالأسماء فبرغم التراجع بجدول الترتيب الزعيم يصنع المجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى