احدث الاخباركورةمقالات وتقارير
أخر الأخبار

في رادس حكايات.. وللأهلي بطولات.. وللأساطير ذكريات

Advertisements

ينتظر عشاق ومحبي النادي الأهلي في كل مكان مكان بشوقٍ وحنين، رؤية المارد الأحمر بزيه الأحمر البرّاق في منتصف مشوار البطولة المحببه والمفضله له، وهي دوري أبطال أفريقيا التي تمثل العاشرة في تاريخه، ويسعى لحسمها لإسعاد جماهيره العريقة حول الوطن العربي.

وقد أوقعت قرعة الدور نصف النهائي عن وقوع النادي الأهلي في مواجهة جديدة أمام كبير تونس “فريق الترجي”، وذلك بعد خطف تأشيرة التأهل على حساب صن داونز الجنوب أفريقي في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

ووفقاً للقرعة أن مباراة الذهاب ستُقام بين الفريقين في 19 من يونيو الجاري، وذلك على ملعب “14 جانفي” بمدينة رادس بتونس.

 

ولم تكن هذه المواجهة الأولى بين الأهلي والترجي التونسي في رادس، فتمتلئ المدينة التونسية بالعديد من الذكريات والحكايات، كما أنها استضافت العديد من الأساطير الأهلاوية العريقة التي صنعت العديد من البطولات.

 

وسيذهب بكم موقع “دي إم كورة” في جولة ممتعة في أحضان رادس لعرض أبرز حكاياتها وذكرياتها مع المارد الأحمر، بالإضافة لأساطيره التي شاركت وصنعت وبنت تاريخاً يحفلوا به ويفتخروا به حتى اليوم.

احتضن ملعب “رادس” العديد من مباريات المارد الأحمر بقيادة مختلف المدربين، وتنوعت ذكرياته مابين سيئة ورائعة، وذلك ليس أمام الترجي فقط، ولكنه ألتقى بفرق تونسية أخرى مثل الصفاقسي التونسي والنجم الساحلي.

 

وجاءت الذكريات الرائعة للأحمر التي ساهمت في مشواره الإفريقي كالأتي:

 

_ جاء أولهم المباراة التي حفرت في الأذهان وفي قلوب وعشاق المارد الأحمر، والتي انتهت بريمونتادا غالية للمارد الأحمر بواسطة النجم الأسطوري “محمد ابو تريكه”، وذلك بهدف قاتل في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة ليخطف بها الأهلي لقب البطولة، وكان هذا في عام 2006.

_ ليعود من جديد في 2012 ويخطف لقب الأميرة السمراء للمرة الثانية على حساب الترجي التونسي، بقيادة المدير الفني “حسام البدري”، وذلك بهدفين نظيفين على ملعب رادس التونسي.

_ وعاد وكررها من جديد ثلاثة مرات على حساب الترجي التونسي، ليصبح لديه ذكريات رائعة على حساب الكبير التونسي.

 

 

 

 

ومن أشهر الأساطير الأهلاوية التي شاركت في الفوز مع المارد الأحمر على ملعب رداس كلا من:

_ محمد أبو تريكة: هدف واحد
_سيد عبد الحفيظ: هدف واحد
_وليد سليمان : هدف واحد
_ محمد ناجي جدو: هدف واحد
_وليد ازارو: هدف واحد
_ علي معلول: هدف واحد
_ جونيور اجاي: هدف واحد
_ عماد متعب: هدف واحد.

وبهذا تكون قد انتهت جولتنا في أحضان ملعب رادس الشهير، الذي امتلأ بحكاوي وذكريات المارد الأحمر على حساب كبار الفرق التونسية، ليطلق جماهير وعشاق المارد الأحمر مقولتهم الشهيرة التي تغنوا بها وهي “فى رادس لنا حكايات”.

والجدير بالذكر أن المارد الأحمر بقيادة كبار المدربين وعلى رأسهم تميمة بطولات النادي الأهلي “مانويل جوزيه”، نجح في التتويج بتسعة ألقاب للأميرة السمراء، وهي البطولة ذات المذاق الخاص بالنسبة له “دوري أبطال أفريقيا”، وكان أخرها على حساب الزمالك في نهائي تاريخي شهدت له كرة القدم المصرية، وأنهاها المعلق الشهير والمحبوب لدى الجماهير الحمراء بالجملة الأشهر وهي:

“خلاص.. خلاص.. خلاص.. ديربي القاهرة يحكم بأحكامه.. ودوري التشامبيونزليج يُدلي بأرقامه.. التاسعة للأهلي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى