أنتقالاتانتقالات عالميةكورة

فاولر يوجه رسالته للريدز.. لا تتمسكوا بصلاح

كشفت تقارير صحفية أن روبي فاولر أسطورة ليفربول وجهت رسالة للفريق الانجليزي بشأن التخوف حول رحيل المصري محمد صلاح.

وأكد روبي أن الريدز يجب ألا يخاف من بيع محمد صلاح هذا الصيف إذا أراد اللاعب الرحيل.

وبحسب مأوضحه فاولر لصحيفة ’’ميرور’’: ’’إذا كان اللاعب يتحرك من أجل حركة ما، اتركه يذهب، أنا لا أواجه صلاح، أنا أحبه كثيرًا، لكنني أعتقد حقًا أن الانتقالات الآن تتعلق إلى حد كبير بما يريده اللاعبون، لذا فإن الكرة في ملعبه، وليس ملعب ليفربول’’.

وأضاف: ’’إذا كان يريد الرحيل، فعليه أن يذهب، إذا أراد اللاعب المغادرة، علينا أن نقبل ذلك في المزيج، أنا مؤمن بشدة أنه إذا كانوا غير سعداء ويريدون الذهاب، فيجب عليهم الذهاب، لقد قال يورغن كلوب نفس الشيء أيضًا، إنه لا يريد أي شخص في النادي لا يريد أن يكون هناك’’.

وتابع: ’’أعتقد أن هذا كان موقفه مع فيليب كوتينيو، لقد تحرك من أجل التحرك، رفض ليفربول ذلك في الصيف لأنه لم يناسبهم مالياً ومن حيث ضم اللاعبين، لكنهم أبرموا الصفقة في يناير، واستخدموا المال لشراء فيرجيل فان دايك وأليسون’’.

وواصل: ’’كلوب لم يكن يريد كوتينيو لأنه اعتقد أن موقفه لم يكن صحيحًا، ولم يكن يريد هذا السم في معسكره في النهاية، لذا إذا كان صلاح غير سعيد حقًا، وإذا كان مستاءًا لأنه لم يتم منحه عقدًا جديدًا أو أي شيء آخر، فاستثمر، واحصل على أكبر قدر ممكن من المال واستخدم المال لإجراء تعديلات مع الفريق الحالي’’.

وكان  يورغن كلوب عاقب بيع كوتينيو في صفقة قياسية بقيمة 142 مليون جنيه إسترليني، مما سمح لليفربول بالتعاقد مع فيرجيل فان دايك من ساوثهامبتون في نفس النافذة.

 

ونجحوا في اضافة أليسون بيكر في المرمى وفابينيو في خط الوسط الدفاعي بعد ستة أشهر، وأصبح الفريق الذي نعرفه اليوم، حيث وصل إلى نهائيات دوري أبطال أوروبا مرتين، وفاز مرة واحدة باللقب، وحصل على لقب الدوري الأول له منذ 30 عامًا.

وهو الطلب الذي يريده روبي من كلوب ومايكل إدواردز تكرار الحيلة مع صلاح، حيث رفض المصري سابقًا استبعاد الانتقال إلى إسبانيا.

ويمتلك الفرعون المصري عامين متبقيين على عقده ويبلغ من العمر 29 هذا الصيف، نتيجة لذلك، سيحتاج ليفربول إلى اتخاذ أي قرار بشأن مستقبله قريبًا.

الجدير بالذكر أن فاولر وضع محمد في مقارنة مع فيليب، عندما باع ليفربول كوتينيو إلى برشلونة في يناير 2018، مما تسبب في إحباط العديد من المشجعين في ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى