أنتقالاتاحدث الاخبارالدوري الانجليزيانتقالات عالميةكورة عالمية

صحوة أم طفرة.. مانشستر يونايتد يدق ناقوس القارة العجوز

Advertisements

 

عائشة أحمد

هل تُيقظ صحوة اليونايتد من جديد، ويشتعل الأولد ترافورد من جديد كما كان في الماضي ليصبح مقبرة للأندية الأوربية ، أم هي مجرد صفقات، ولم يجد اليونايتد نتيجة إيجابية لتحقيق الألقاب.

تبقى الأعيُن مركتزة على نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، من جانب عشاق الكرة الأوروبية، منذ أن قدم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف الفريق الإنجليزي.

ويستمر الحديث عن التطور الذي سيلاحق بالنادي الإنجليزي، خاصة بعد قدوم النجم رونالدو إلى صفوف الفريق، في ظل وجود بول بوحبا، وبرونو فيرنانديز.

ولا ينتهي الحديث عن ما يمكن أن يحققه الشياطين الحمر، من بطولات في الموسم الحالي، بل يطرح في أذهان عشاق الشياطين الحمر..هل سيتمكن النادي الإنجليزي من إحتكار كافة البطولات المحلية، والأوروبية؟

نرصد لكم من خلال موقع” دي إم كورة”، ما يمتلكه اليونايتد من عناصر مميزة قادرين على أن يقودوا النادي الإنجليزي لحصد البطولات من جديد، بعد غياب دام 4 أعوام دون دخول أية بطولة إلى خزائن اليونايتد.

تتكاثر الأحاديث عن الأداء المتطور الملحوظ في وسط الملعب، من جانب بول بوجبا، وجاء ذلك بعد الربط بين بورنو فيرنانديز، ليأتي موطنه كرستيانو رونالدو ليزيد من ثقة، واستقرار الفريق الإنجليزي.

مما لا شك فيه على الإطلاق أن مجيئ النحم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، يترجم الكتير من الأقوال، ويجيب على الكثير من الأسئلة المطروحة في أذهان جماهير الكرة الأوروبية.

وبالفعل أصبح نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، مرشح قوي لجميع البطولات المحلية، والأوروبية، في ظل عودة رونالدو

ولا ننسى أيضًا بول بوجبا، الذي أُطلق عليه الآن ” ملك الأسيست”، حيث تطور اللاعب بشكل كبير للغاية في وسط الملعب، وحقق النجم الفرنسي بداية مدوية، خلفًا عن الموسم الماضي.

بالإضافة إلى تمكنه من تحقيق إنجاز جديد يدون في تاريخه، بعد أن قام نجم فرنسا بصناعة 5 أهداف في مباراتين متتاليتين، وذلك لم يقم به أي لاعب في الدوري الإنجليزي من قبل.

ولا ننسى أيضًا وجود ناشئ قوي بحجم جريينوود..

خطف النجم الإنجليزي الأنظار في المباريات الماضية، وذلك بعد دخول التاريخ في أول مباراة له في الموسم الحالي ببطولة الدوري الإنجليزي.

وجاء ذلك بعد ما قام صاحب العمر الـ20، بتسجيل الهدف رقم 30 له رفقة اليونايتد، وهذا الإنجاز لم يحققه إلا إثنين فقط، ولا أصبح جرينوود هو ثالثهم، حيث قام جورج بيست، ونورمان وأيتسايد بالقيام بذلك.

وبعد تسجيله هدف التعادل في مباراة ساوثهامبتون، وهدف الفوز في ولفرمامبتون، أصبح النجم الإنجليزي مُسجل حوالي 32 هدف، منهم 3 أهداف حتى الآن في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

تستمر الأضواء موجهة على رباعي الفريق الإنجليزي بول بوجبا، برونو فيرنانديز، جرينوود، وأخيرًا كرستيانو رونالدو، حيث تركز الاضواء على الثلاثي المتألق ، وعلى رابعهم الجديد كريستيانو رونالدو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى