احدث الاخباربطولات قاريةكأس العالممقالات وتقارير

حكاوي كأس العالم.. تاريخ وأرقام “الجائزة” الثمينة لبطل المونديال

ظهرت الكأس للمرة الأولى عام 1930، وأُعيد تسميتها عام 1946، وتم صناعة المجسم الجديد لها عام 1974

تابع أخبارنا من خلال تطبيق  Google News
Advertisements

أصدر مجلس الفيفا في اجتماعه التاريخي في 25 مايو 1928 قرارًا بإقامة النسخة الأولى من بطولة كأس العالم، بعدها تقدمت خمس دول من أجل التنظيم، هي إيطاليا وهولندا وإسبانيا والسويد وأوروجواي.

 

وتمت الموافقة على طلب أوروجواي بعد مناقشات كثيرة، لعدة أسباب، أولها، أن البلد اللاتيني كان أفضل منتخب كروي في العالم وقتها، بعد أن توج بذهبية اللعبة للمرة الثانية على التوالي في الأولمبياد، وثانيها، أن عام 1930 يصادف الذكرى المئوية لاستقلالها، وثالثها أن الحكومة هناك قررت تحمل تكاليف سفر وإقامة المنتخبات المشاركة بالكامل.

 

ودعت أوروجواي منتخبات العالم للمشاركة، لتُقام النسخة الأولى بلا تصفيات مؤهلة، قبل 13 منتخب الدعوة، ليكتمل عقد أول نسخة من المونديال العالمي، لكن كان هناك شيئًا ناقصًا كي تكتمل اللوحة؟.

 

البوستر الرسمي لبطولة كأس العالم نسخة أوروجواي 1930

 

– جائزة ثمينة للبطل: 

 

كان لابد من وجود جائزة ثمينة تُقدم للمنتخب الفائز باللقب، وبالفعل تمت صناعة ما سُمي باسم “كأس النصر” أو ما عُرف فيما بعد باسم “كأس جول ريميه”، لكن ظهرت على سطح الأحداث عدة أسئلة، ما هو كأس النصر؟، ومن هو جول ريميه؟، وما هو الاسم الحقيقي للكأس الحالية؟.

 

 كأس النصر أو كأس جول ريميه: 

 

هو الكأس الذهبي الذي قرر مسئولو الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA” تقديمه كجائزة للفريق الفائز بالبطولة الجديدة تحت مسمى “كأس النصر”، ثم تغير اسمه في عام 1946 لـ “كأس جول ريميه” تكريمًا لاسم رئيس الفيفا، صاحب فكرة إقامة البطولة ومؤسسها.

 

تصميم كأس النصر أو كأس جول ريميه:

 

تم تصميم الكأس على يد نحات فرنسي يُدعى أبيل لافلور، على شكل تمثال مجنح من الفضة المطلية بالذهب الخالص بقاعدة من الرخام الأبيض للإله نايك إله النصر عند اليونانيين ، وهو يحمل قدر ذهبي فوق رأسه، كرمز للانتصار، وفي عام 1958، تم استبدال القاعدة الرخامية البيضاء بقاعدة مصنوعة من اللازورد الأزرق، ويبلغ ارتفاع الكأس حوالي 35 سم، فيما يزن حوالي 3.8 كجم.

 

كأس النصر أو كأس جول ريميه

 

مسيرة كأس النصر أو كأس جول ريميه: 

 

مع انطلاق النسخة الأولى عام 1930 في أوروجواي وفوز أصحاب الأرض بها، تم رفع كأس النصر للمرة الأولى في 30 يوليو من نفس العام، بعدها توجت إيطاليا بالكأس مرتين عامي 1934 و1938.

 

ثم ألغيت نسختي 1942 و1946، وعادت البطولة مجددًا بنسخ 1950 و1954 و1958 و1962 و1966، ثم عام 1970وهي النسخة التي حققتها البرازيل للمرة الثالثة تاريخيًا بعد عامي 1958 و1962، لتحتفظ بالكأس مدى الحياة طبقًا لقوانين البطولة التي وضعها ريميه عام 1930، ومعها قرر مجلس الفيفا صناعة كأس جديدة.

 

ويذكر التاريخ أن كأس النصر أو كأس جول ريميه، تمت سرقته مرتين، الأولى في مارس من عام 1966 قبل نسخة إنجلترا بأربعة أشهر، لكنه وُجد بعد إسبوع، والثانية في ديسمبر 1983 ولم تعد تلك النسخة حتى الآن، وهو ما دعى الفيفا لصناعة كأس بديلة وإهداؤها للبرازيل.

 

البرازيل احتفظت بكأس جول ريميه مدى الحياة بعد فوزها به 3 مرات

 

 كأس الفيفا: 

 

وقبل انطلاق نسخة 1974، قرر الفيفا صناعة مجسم جديد لكأس البطولة تحت مسمى “كأس الفيفا”، تم تقديم 53 عرضًا لنحاتين من 7 دول، حتى وقع الاختيار على النحات الإيطالي سيلفيو جازانيجا.

 

– تصميم كأس الفيفا:

 

أتم جازانيجا صناعة المجسم الجديد لكأس العالم تحت مسمى “كأس الفيفا”، على شكل اثنين من الرياضيين يمسكان الكرة الأرضية في لحظة النصر، وذلك بارتفاع 36.5 سم، وزنة 5 كجم من الذهب الخالص عيار 18 بنسبة 75 % مع قاعدة قطرها 13 سم، تحتوي على طبقتين من المرمر ومكتوب عليها عبارة “كأس العالم لكرة القدم”.

 

المجسم الثاني لكأس العالم منذ عام 1974

 

وطبقًا للقواعد الحالية، يحتفظ الفائز بالنسخة الأصلية للكأس حتى موعد البطولة التالية، ثم يتسلم نسخة طبق الأصل منه مطلية بالذهب ليحتفظ بها مدى الحياة.

 

– أبطال كأس العالم التاريخيين: 

 

وقد حصدت 5 منتخبات 9 نسخ من كأس النصر أو كأس جول ريميه، فيما توجت 6 منتخبات منها 3 لم تحقق كأس النصر أو كأس جول ريميه بـ12 كأسًا من كأس الفيفا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى