احدث الاخباركورةكورة عالميةمقالات وتقاريرمنتخبات عالمية
أخر الأخبار

بالأرقام.. رونالدو يدق ناقوس الخطر ويفرض حالة الطوارئ على القارة الأوروبية

Advertisements

فرض الأسطورة البرتغالي “كريستيانو رونالدو” تميمة أهداف الفرق والمنتخب، حالة الطوارئ القصوى على القارة الأوروبية بأكملها بما فيها من كبار النجوم الكروية، وذلك مساء أمس بإطلاق الحكم صافرة نهاية معركة البرتغال لوكسمبورج.

وجعل رونالدو الجميع أمس يقف في حالة انتباه وذهول لما رأوه من تألق وابداع ومهارة كروية فائقة الخيال، ليرتفع رصيد أهدافه، وتتحطم أرقامه القياسية، ويتفوق على عمالة كرة القدم العالمية، ويرفع شعار “نمبر وان”.

وسجل رونالدو هاتريك جديد في مسيرته فتح له أبواب من الإنجازات الفردية في تاريخه، وساهم به مع منتخبه في الفوز بخماسية نظيفة دون رد، ليقترب خطوة نحو مونديال 2022.

وأصبحت مسيرة الدون مشتعلة بالإنجازات والأرقام، لينفرد منذ الأمس بالسوشيال ميديا، ويشعل الصحافة الأوروبية ليصبح هو حديث الساعة.

وأهدى هاتريك الأمس الدون عدة إنجازات وهي:.

_ الهداف التاريخي لكرة القدم.

_ أعظم هداف في تاريخ المنتخبات.

_ هداف دوري الأبطال التاريخي.

_ هداف مونديال الأندية التاريخي.

_ هداف بطولة اليورو التاريخي.

_ هداف ريال مدريد التاريخي.

_هداف البرتغال التاريخي.

_أكثر من سجل هاتريك مع المنتخبات.

واشتعلت أرقام الدون أيضاً لتأتي كالتالي:.

_ أكثر من سجل هاتريك مع المنتخب بواقع 10 هاتريك.

_ يمتلك مع المنتخب 115 هدفاً، ليتفوق على مجموع أهداف
ميسي ومارادونا الذي جاء بواقع 114 هدفاً.

_ جاءت أهدافه في المباريات الرسمية بواقع 93 هدفاً، ليتفوق أيضاً على مجموع اهداف الثلاثي ميسي ونيمار ومارادونا الذين يمتلكوا 84 هدفاً.

_ يساهم رونالدو كل 100 دقيقة، ليتفوق على ميسي الذي يساهم كل 105 دقيقة.

_ سدد 16 ركلة جزاء بنجاح ليحصد بهم الأهداف.

_ ويمتلك رونالدو بطولتين مع المنتخب، ليتفوق على الليونيل ميسي الذي يمتلك بطولة واحدة فقط وهي الكوبا 2021.

_ بمشاركة الأمس.. أصبح رابع اللاعبين الأكثر ظهورًا مع البرتغال وذلك برصيد 182 مشاركة.

_ وسقط 9 منتخبات في فخ هاتريك رونالدو وهم: لوكسمبورج – ليتوانيا – سويسرا – إسبانيا – جزر فاروه – اندورا – أرمينيا – السويد – أيرلندا الشمالية.
واحتفل رونالدو بثلاثية الأمس، وذلك من خلال حسابه الشخصي على موقع انستجرام، حيث كتب:.

“نصر آخر، خطوة أخرى نحو هدفنا، ليلة تاريخية أخرى في الدفاع عن ألواننا.. يصبح كل شيء أسهل عندما نلعب على أرضنا وأمام جمهور يهتم بنا من اللحظة الأولى إلى اللحظة الأخيرة.. لقد وعدت أنني سأبحث دائمًا عن المزيد والمزيد! إنه في حمضي أو حمضنا النووي، نحن لا نكتفي، ولا نخفض أذرعنا أبدًا وننطلق دائمًا”.

وتمكن رونالدو أيضاً من هز شباك كبار المنتخبات العربية والأوروبية في مختلف المسابقات التي جمعت بينهم، ليصبح مصدراً لإزعاج وخطر على كبار النجوم والمدربين والفرق الأوروبية، ويدق ناقوس الخطر على القارة الأوروبية بكل مباراة يشارك بها سواء مع منتخب بلاده أو فريقه.

والجدير بالذكر أن كريستيانو رونالدو تألق مع كبار الفرق الأوروبية بداية من ريال مدريد الإسباني مروراً بيوفنتوس الإيطالي، وأخيراً مع الشياطين الحمر الذي سبق وأن انضم لصفوفهم قبل الفريق الملكي الإسباني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى